منتدي محبي الجمعيه العامه للدعوه الي الله
مرحبا بك اخي اختي في منتداك
Welcome brother /sister in your forum

منتدي محبي الجمعيه العامه للدعوه الي الله

جميع ما ينشر هنا لا يعبر بالضروره عن رأي الجمعية العامه للدعوه الي الله - هذا المنتدي غير رسمي -
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  FAWZYABUZEID.COM  
Now You Are Able To Explore Our Site In 36 Language 
                    
اعرف كيفية اضافة مواضيع علي المنتدي - شرح بالصور-
http://ela-allah.alafdal.net/montada-f1/topic-t214.htm#287



يمكنكم الان رفع الملفات من بوابة الموقع  أسفل مربع الترجمه
                                
www.fawzyabuzeid.com
TranslateThis
Translate To Your Language Even If It Be .Translate To About 36 Language

شاطر | 
 

 اهل الاطلاق واهل التقييد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصام العديسى



عدد المساهمات : 1
تدعيم المنتدي : 10337
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: اهل الاطلاق واهل التقييد   الإثنين مايو 17, 2010 2:35 am


يصنف الحكماء حال أهل الإيمان عند الدعاء إلى فريقين
فريق ينشط للعبادة عند المقتضيات من مكان أو زمان....فتراه يشهد في مكان خاص مشهدا يشوقه إلى الدعاء والابتهال والتقرب بنوافل البر كالكعبة والمسجد النبوي وبيت المقدس ويشهد في مكان أخر مشهدا ينسيه التقرب ويسليه عن التودد وذلك مثل الأسواق ومجالس اللهو ومجامع الغفلة. ويكون ذلك التقيد بالأزمنة أيضا فترى النشاط والهمة يقويان على عمل البر والقربات في شهر رمضان والليالي المرجو فيها الخير فإذا انصرفت تلك الأوقات وانقضت تلك اللحظات فترت الهمة وكلت تلك العزيمة وذلك لان العمل مقيد بدائرة الفكر وهو مقهور بحيطته التي تحيط بها من زمان ومكان أما الفريق الثاني فهم أهل الإطلاق أو أهل المشاهدات الذين ترقوا عن التكلف والاستحضار فإنهم وقعت بهم عين اليقين بكمال التسليم على نور الحق المجلو في الخلق وسر القيومية التي قامت بها العوالم فوقع بهم العلم على حقيقة الأسماء فاطمأنت بها القلوب فتمكنت الخشية من أفئدتهم والخوف من قلوبهم فهم مع الله لا يغيب عنهم في كل زمان وفى كل مكان لا يخصصون مكانا بعمل دون مكان ولازمانا بعمل دون زمان إلا ما خصصه به ربهم وأوجبهم فيه خالقهم ولذلك ترى عزائمهم في جد وهمتهم في نشاط لان الأمكنة والأزمنة غير مقصودة لهم ولامعظمة في قلوبهم وإنما المقصود ربهم والمعظم أمره وحكمه فإذا خرجوا من الزمان المخصوص بحكم ما والمكان المخصوص بأمر ما . كانوا مع الله بلا كون لأنه كان ولا كون وهؤلاء هم الأنبياء والصديقين والصالحين (أهل الميراث المحمدي) الذين لا تحجبهم الآيات ولا تبعدهم الكائنات فنزهوا ربهم سبحانه وتعالى عن أن يعظموا غيره أو ينشطوا له في وقت دون وقت أو مكان دون مكان إلا بما أمر وحكم فلا يكون التعظيم للمكان إنما يكون للحاكم الأمر سبحانه وتعالى وان كان الواجب على أهل هذا المقام أن يسيروا مع أهل مقام التقييد بمايناسبهم....تنشيطا لهم وإعلاء لعزائمهم حتى لا يفوتهم الفضل في كل زمان ومكان فرب نشاط بمكان خاص أيقظ القلب فقرب....ورب ذكر مع سهو عن المذكور ونسيان لمكانته اشتد فأنسى الذاكر عن شئون نفسه وقذف به إلى مرابض أنسه ....وإنما المذموم غفلة القلب واللسان واحتجاب الجسد والجنان ..... من كتاب مفاتح الفرج لفضيلة الشيخ فوزى محمد ابو زيد</STRONG>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اهل الاطلاق واهل التقييد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي محبي الجمعيه العامه للدعوه الي الله :: المقالات الدينيه-
انتقل الى: